الأربعاء، 18 ديسمبر، 2013

ما بين التضحية و الأنا جنوبي أنا



ما بين التضحية و الأنا جنوبي أنا

الكلمة...
العشق ...
التضحية ...

كلماتي الثلاثة التي أفتتح بها نفسي لموضوع لطالما أرقني , وللكلمة الأولى معنى , والمعنى لدينا في عبير الارض في العادات في التقاليد ومهما شابهها الخطأ ومهما تعلق بها الزمان عبر الأشياء التي قد تظلمنا نحن شخصياً وتجرح عواطفنا وتقتل مشاعرنا وتدفنها في المكان الذي نولد فيه وندفن فيه ونبعث منه يوم يقوم الناس .

العشق هو ذلك الاحساس الرائع الذي من أجله ولد الانسان... عشق الله في العبادة ... عشق الانتماء ... عشق الزوجة .. والعشق يعني أقصى درجات الجنون وكسر الاحاسيس لأي سجن مهما بلغة تكاليفه ومهما بلغة درجة مكاسبه التي هي زائلة في لحظة تجلي بينك وبين من عشقة .

من هنا يكون الانطلاق لطاقة الاحاسيس التي تجعلنا قادرين على تحطيم كل انواع القيود الكامنة خلف اسوار انفسنا المكبلة لأرواحنا التي تشتاق الى الفضاء الرحب .

التضحية وهي أسمى الاشياء مقابل الفناء ولعلها تتقابل مع معانينا المكان و الزمان و التقاليد و العادات متفاعله كلها لتنتج ميراث ثقيل للغاية يعجز عنه أي مقرر .

وما بين هذا وذاك يكمن سر الاسرار الجنوبي الذي يحركنا في كل شيء لينتج عنا سلوكياتنا وتفكيرنا وقراراتنا فهو الحارس الشخصي المراجع لكل ذلك .. الكلمة .. العشق .. التضحية .

السبت، 7 سبتمبر، 2013

عن اصل القيمة .

لقد منح الله الروح ملكتين : واحدة للاحساس والتأمل , او تلك التي بها نميز الاشياء وتراها وتحكم عليها , وهي ما يعرف بالفهم , والاخرى هي تلك الملكة التي تقصر على الاحساس بالاشياء واستجلائها , ولكنها تحتاج بشكل ما الى تقرير الاشياء التي تراها او تعيرها اهتمام , فأما ميلا اليها واما نفورا منها واعراض عنها , واما انها الملكة التي ترى بها الروح الاشياء كعامل غير مكترث ولكن بنظرة محبة او كارهة راضية او غير راضية , ومن ثم فهي تسمى احياناً الهوى , وحيث انها تحترم الافعال التي تحددها وتحكمها فإنها تسمى الارادة , وغالبا ما سمي العقل بالقياس الى اعمال هذه الملكة , بالفؤاد .


القيمة كلمة توصف المعنى بين شيئين على ارض الواقع فلابد من ربط شئ بشئ قد حقق على ارض الواقع بشرة كان او بخيره جمالاً كان او قبحاً لوصف التداخل الذي وقع بينهما فهذه قيمة الشئ الذي حدث فالكلمة هنا لا تعني القيم التي في حديث العامة والتي تردد دائماً فعندما نقُل اين القيم تربط مخيلتنا بعض الاوضاع التي كانت في ماضينا صحيحة ذو جمال وقعت بالفعل على ارض الواقع وكان لها دلاله ايجابية على سلوك الناس نقُل عنها اين القيم , والقيم جمع قيمة ومفردها قيمة التي هي لا تستخدم في حديث العامة بل يستخدم كلمة اين القيم بربط الشئ الذي يتخيله العامة من قيم الماضي التي دخلت ضمن غلاف ثقافي اصبح عادة ذو قيمة .


وقيمة الشئ هي في علاقة ذلك الشئ بفرد معين من افراد الناس , ولو ترك الشئ وحده بغير انسان لما كانت له قيمته كذلك , فالقيمة انما يخلعها الانسان على الشئ بقدر ما يجد فيه من بواعث لاهتمامه ومن اشباع لمصالحة .



القيم هي تلك الغايات القصوى التي ليس بعدها غاية مشتهاه تنقسم القيم العليا الى ثلاث :- الحق , و الخير , والجمال , فمن ذا يريد لنفسه وللناس باطلا دون الحق ؟ او شئ او شرا دون الخير والجمال , وتحت قيمة الحق تندرج العلوم كلها , وتحت قيمة الخير يندرج السلوك كله , وتحت قيمة الجمال يندرج الفنون كلها , قيمة الحق تختص بالجانب الادراكي من الانسان وقيمة الخير تختص بالجانب النزوي منه , وقيمة الجمال تختص بالجانب الوجداني , ومن الادراك والوجدان والنزوع يتألأف الوعي و الشعور والوعي هو لب الانسان وصميمه .

السبت، 17 أغسطس، 2013

نعم ومصائبها


نعم ومصائبها



لا اعرف من اين ابدء في الحديث عن شئ هو في حد ذاته لا حلول له لانه دائماً يبدء من حيث تبدء نعم ومصائبها .

اكتب وفي هذا الوقت تجوب عناصر الشرطة والقوات المسلحة في البلاد بعد حالة الطوارئ المعلنة ضد ما اسمته الدولة الجديدة .. انقلاب قل ام حماية شرعية فلن تفرق كثير فمن عسكرية الى دينية الى عسكرية ... او غباءً او قل ماتريد ودائماً كنت اسمع جملة الشعب القائد والمعلم ولم اكن اعقل من هذه الجملة اي شئ .. فاذا كان الشعب لا يعي شيئاً فهل يفهم قيادته اي شئ عن اي شئ فحتماً سيكون هذا هو الةصول الى المرحلة المدمية التي نحن بصددها الان .

وما هو في اععتقاد الناس الذين لا يفكرون لا لانهم اغبياء ولكن بفرض الواقع عليهم ووضعهم في حالة البحث عن الفتات الدائر فيكون انتقاص الوعي ضمن عوامل كثيرة غائبة عن شعب كامل بدون وعي .. فاذا كان هذا الشعب لا يفكر فالقائد لابد وان يكون حمار .. 

ونتيجة لتطبيق كلمة استقرار على كل مرحلة تأتي فيها قيادة تحب استقرارها لا استقرار بلادها يكون التناحر والانتحار هو اختيار شعب قال نعم بدون وعي قد فرضة عليه الظروف في ظل قيادة اتت في ظل غياب العقل في كل مرة تكون فيها كلمة نعم كارثية في حق شعب .